السبت، أغسطس 11، 2012

  • تركيب الجلد
    الجلد أكبر أعضاء الجسم ، كما يمكن اعتباره أكبر الأعضاء الحسية ؛ إذ من خلاله تستقبلُ معظم المعلومات عن البيئة المحيطة .
    و يتكون الجلد من ثلاث طبقات من الأنسجة ، هي : البشرة و الأدمة و الطبقة الدهنية ، كما في الشكل1. و تتكون كل طبقة من أنواع مختلفة من الخلايا . تُسمى الطبقة الخارجية الرقيقة من الجلد البشرة . و تتكون هذه الطبقة من خلايا ميتة ، تتقشر الآلاف منها في كل مرة تستحم فيها أو تصافح أحداً أو تحك فيها جلدك . تُنتج قاعدة البشرة خلايا جديدة باستمرار ، و تتحرك إلى أعلى لتعويض الخلايا الميتة . أماالأدمة فهي طبقة من الخلايا توجد أسفل البشرة مباشرة ، و هي أسمك من البشرة ، و تحتوي على الأوعية الدموية و الغدد العَرَقية و تراكيب أخرى . يلي الأدمة من الأسفل طبقة من الخلايا الدهنية تشكل طبقة عازلة للجسم ، و تُختزن فيها الدهون الزائدة عن حاجة الجسم
     تركيب الجلد
    الجلد أكبر أعضاء الجسم ، كما يمكن اعتباره أكبر الأعضاء الحسية ؛ إذ من خلاله تستقبلُ معظم المعلومات عن البيئة المحيطة .
    و يتكون الجلد من ثلاث طبقات من الأنسجة ، هي : البشرة و الأدمة و الطبقة الدهنية ، كما في الشكل1. و تتكون كل طبقة من أنواع مختلفة من الخلايا . تُسمى الطبقة الخارجية الرقيقة من الجلد البشرة . و تتكون هذه الطبقة من خلايا ميتة ، تتقشر الآلاف منها في كل مرة تستحم فيها أو تصافح أحداً أو تحك فيها جلدك . تُنتج قاعدة البشرة خلايا جديدة باستمرار ، و تتحرك إلى أعلى لتعويض الخلايا الميتة . أماالأدمة فهي طبقة من الخلايا توجد أسفل البشرة مباشرة ، و هي أسمك من البشرة ، و تحتوي على الأوعية الدموية و الغدد العَرَقية و تراكيب أخرى . يلي الأدمة من الأسفل طبقة من الخلايا الدهنية تشكل طبقة عازلة للجسم ، و تُختزن فيها الدهون الزائدة عن حاجة 
    الجسم 

    الشكل1 بُصيلات الشعر و الغدد العرقية و الغدد الدهنية أجزاء من العضو الأكبر في الجسم و هو الجلد .


    الميلانين تُنتج خلايا البشرة مادةً كيميائيةً تُسمى الميلانين ، و هي صبغة تحمي الجلد و تكسبه لونه ، حيث يختلف لون الجلد من شخص لآخر ، تبعاً لكميتها كما في الشكل2 . و عندما يتعرض الإنسان إلى الأشعة فوق البنفسجية ، يزداد إنتاج صبغة الميلانين في خلايا البشرة فيصبح الجلد داكن اللون ، و كلما كان لون الجلد أفتح كانت قدرته على المقاومة و الحماية أقل ؛ فهذا الجلد أشد تأثراً بالحروق ، و أكثر عرضه للإصابة بمرض السرطان
    وظائف الجلد
    للجلد وظائف متعددة تشمل الحماية و الاستجابة ، و تصنيع فيتامين ( د ) و تنظيم درجة حرارة الجسم ، و تخليص الجسم من الفضلات . كما يشكل الجلد الغطاء الحامي الذي يكسو الجسم و يحميه من خطورة المواد الفيزيائية و الكيميائية . لا تستطيع بعض أنواع البكتيريا و مسببات المرض الأخرى اختراق الجلد ما لم يكن مصاباً بجروح ، كما أن لبعض الغدد سوائل تفرز في الجلد تستطيع القضاء على البكتيريا . و كذلك يعمل الجلد على تقليل كمية الماء المفقود من الأنسجة ، كما توجد فيه خلايا عصبية متخصصة تستقبل المعلومات و ترسلها إلى الدماغ . و بسبب هذه الخلايا تستطيع الإحساس بنعومة الأشياء من حولك ، أو خشونتها ، أو سخونة الوعاء أو برودته .
    و من الوظائف الأخرى المهمة للجلد تكوينه لفيتامين (د) ، الناتج عن تحول جزيئات شبه دهنية توجد في الأدمة عند التعرض للأشعة فوق البنفسجية . و فيتامين (د) مهم للصحة ؛ حيث يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم من الأطعمة في القناة الهمضية .
    الشكل 2 يعطي الميلانين الجلد و العيون لونهما ، فكلما زادت كمية الميلانين يكون لون الجلد أغمق  . و توفر الصبغة الحماية من الأذى الناتج عن طاقة الضوء الضارة .
    الطاقة الحرارية و التخلص من الفضلات

    الشكل 3 درجة حرارة جسم الإنسان الطبيعية سلسيوس تقريباً ، إلا أن درجة الحرارة تتغير في أثناء اليوم لتبلغ أعلاها عند الساعة 11 قبيل الظهر و أدناها عند الساعة 4 صباحاً . وإذا بلغت درجة حرارة الإنسان سلسيوس يصاب بنزيف مميت .
    يستطيع الإنسان المحافظة على درجة حرارة جسمه ثابتة ضد مدى معين ، كما في الشكل 3 . يلعب الجلد دوراً مهمًّا في تنظيم درجة حرارة الجسم ، حيث تساعد الأوعية الدموية على رفع الطاقة الحرارية أو تحافظ عليها . و عندما تتمدد الأوعية الدموية و تتوسع فإن مقدار الدم المتدفق يزداد ، مما يؤدي إلى تحرر الطاقة الحرارية ، بينما يقل مقدار الطاقة المتحررة عندما تنقبض هذه الأوعية . هل فكرت فيما تشعر عندما تركض مسافة طويلة ؟ و هل يحمر وجهك أم يصبح شاحباً و ترجف ؟يين غدة عرقية تقريباً . فعندما تتسع الاوعية ، تفتح المسامات المؤدية إلى الغدد العرقية فيفرز العرق ، فتنتقل الطاقة الحرارية من الجسم إلى العرق على الجلد ، و عندما يتبخر العرق 
    و تحوي أدمة الشخص البالغ على ثلاثة ملاتفقد الطاقة الحرارية و يبرد الجلد ، حيث تزيل هذه العملية الطاقة الناتجة عن انقباض العضلات .
    ما وظيفتا الغدد العرقية ؟
    تنتج الفضلات عندما تتحلل المواد الغذائية في الخلايا ، و تسبّب هذه الفضلات مشكلة إذا لم يتم التخلص منها . و بالإضافة إلى المساعدة على تنظيم درجة الحرارة فإن الغدد العرقية تطرح   الفضلات - و منها الماء و الأملاح الزائدة - عن الجسم إلى الخارج . إذا نتج الكثير من الماء والأملاح  خلال الجو الحار أو خلال ممارسة نشاط رياضي فقد تشعر بالدوران و الإغماء .

    إصابات الجلد و علاجها
    في حياتنا اليومية يمكن أن يتعرض الجلد للإصابة بالكدُوم أو الخدش أو الاحتراق أو الجرح ، و في حالات معينة قد يتعرض لظروف قاسية ، منها البرد الشديد و الهواء الجاف . لذا تنتج البشرة خلايا جديدة باستمرار للتعويض عن الخلايا التالف . و عندما يُجرح الجلد فإن المخلوقات الحية المسببة للأمراض تستطيع الدخول إلى جسمك بسرعة ؛ مما يسبب الإصابة بالالتهاب .

    الكدُوم عندما تُسحق الأوعية الدموية الصغيرة تحت الجلد المتضرر يحدث الكدم ، و عندها ترشحخلايا الدم الحمراء من الأوعية المتضررة إلى الأنسجة المحيطة ، ثم تتحطم و تحرر مادة كيميائية تسمى الهيموجلوبين الذي يتحطم إلى مكوّناته الأساسية التي تُسمى الصبغة . تسبب هذه الصبغة ظهور اللون الأزرق و الأحمر و الأرجواني في منطقة الإصابة ، كما في الشكل4 ، و قد يظهر انتفاخ . و مع شفاء الكدوم تتحول المنطقة إلى اللون الأصفر نتيجة زيادة تكسر الصبغات الحمراء و عودة الصبغة إلى مجرى الدم من جديد ، ثم يختفي الكدم تماماً .

    ما سبب ظهور اللون الأصفر في أثناء شفاء الكدمة ؟

    يستطيع الجسم عادة علاج الكُدوم و الجروح الصغيرة . و لكن ماذا يحدث عند التعرض للحروق أو لبعض الأمراض أو العمليات الجراحية التي تسبب الضرر في مساحات كبيرة من الجلد ؟ في بعض الأحيان لا يكون عدد خلايا الجلد الناتجة كافياً لتكوين جلد جديد ، فإذا لم تعالج هذه الحالات فإن ذلك يؤدي إلى فقدان كميات كبيرة من الماء من الجلد و الأنسجة العضلية ، مما يؤدي إلى الإصابة بالمرض ثم الموت . و لضمان حدوث ذلك يلجأ الأطباء إلى زراعة الجلد ؛ حيث تؤخذ قطعة من الجلد من مكان آخر من جسم الشخص المصاب و توضع مكان المنطقة المتضررة التي تبقى حية ؛ نظراً إلى قربها من الأوعية الدموية ، ثم تتحد مع الجلد لتصير جزءاً منه مرة أخرى .

    حركة جسم الإنسان
    تساعد العضلاتُ الجسمَ على أداء حركاته . و ذلك من خلال عملية الانقباض و الانبساط التي يتم فيها استهلاك الطاقة لتوفير القوة اللازمة للحركة و تنفيذ العمل . تخيل مقدار الطاقة التي تستهلكها أكثر من 600 عضلة موجودة في جسمك ! فحتى لو بقيت ساكناً دون حراك فإن بعض العضلات في جسمك لا تتوقف عن الحركة أبداً ، و منها العضلات المسؤولة عن تنفسك أو عن ضربات قلبك أو عمل جهازك الهضمي .
    تحكم العضلات في تعابير الوجه الإرادية . فأنت تحتاج إلى 13 عضلة عندما تبتسم 
     
    تحكم العضلات في تعابير الوجه الإرادية . فأنت تحتاج إلى43عضلة عندما تعبس
    التحكم في العضلات هناك عضلات يمكنك التحكم فيها ، ومنها العضلات الموجودة في الأطراف ، و كذلك عضلات الوجه المبينة في الشكل5 ، حيث تختار أن تحركها أو تحركها ، لذا تسمى العضلات الإرادية . أما العضلات التي تتحرك تلقائيًّا و لا تستطيع التحكم في حركتها فتسمى العضلات اللاإرادية، و هذه العضلات تعمل كل يوم بل طوال حياتك ؛ فبسببها يُضخ الدم في الجسم عبر الأوعية الدموية ، و يتحرك 
    الطعام عبر القناة الهضمية ..


    تصنيف الأنسجة العضلية
    هناك ثلاثة أنواع من الأنسجة العضلية في جسم الإنسان هي : الهيكلية و الملساء و القلبية . و تمتاز العضلات الهيكلية بأنها عضلات إرادية تعمل على تحريك العظام .
    و تشكّل هذه العظام الجزء الأكبر من كتلة العضلات في الجسم ، و هي تتصل بالعظام بوساطة نسيج رابط يُسمى الوتر . و يطلق عليها كذلك العضلات المخططة ؛ لأنها تبدو مخططة عند رؤيتها بالمجهر .
    أما النوعان الآخران في الشكل 6 ؛ فأحدهما العضلات القلبية التي لا توجد إلا في القلب ، و تمتاز بأنها مخططة ، و هي في ذلك تشبه العضلات الهيكلية . و تستطيع العضلات القلبية الانقباض 70 مرة في الدقيقة دون توقف ما دام الإنسان حيًّا . أما العضلات الملساء فهي عضلات غير مخططة ، و هي عضلات لا إرادية ، و توجد في الأمعاء و المثانة و الأوعية و الأعضاء الداخلية الأخرى .
    الآلات البسيطة في جسمك
    عندما نتحرك يعمل الهيكل العظمي و العضلات معاً فيما يشبه عمل الآلة . فالآلة أداة لإنجاز العمل و تسهيل أدائه ،
     و الآلة البسيطة - و منها المطرقة - تنجز العمل بسهولة و خلال حركة واحدة . و تعد المطرقة مثالاً على نوع من أنواع الآلات البسيطة المسماة ( الرافعة ) ، و هي عبارة عن عصا تستند إلى نقطة معينة تُسمى نقطة الارتكاز . و تعمل العضلات و العظام و المفاصل في الجسم معاً عمل الرافعة ، حيث تمثل العظام العصا ، و تمثل المفاصل نقطة الارتكاز ، أما انقباض العضلات و انبساطها فيشكلان القوة اللازمة لتحريك أجزاء الجسم . و تُصنّف الروافع إلى ثلاثة أنواع . و يظهر الشكل7 أمثلة على هذه الأنواع الثلاثة في جسم الإنسان .

    عمل العضلات
    كيف تحرك العضلات الجسم ؟ يتحرك جسمك لأن العضلات الهيكلية تعمل معاً في أزواج . فعندما تنقبض إحدى العضلات تنبسط الأخرى أو تعود إلى طولها الطبيعي ، كما في الشكل 8 . و العضلات تعمل دائماً على سحب الأشياء لا على دفعها ؛ لأنها لا يمكن أن تدفعها . فعندما تنقبض عضلة الفخذ الخلفية مثلاً تصبح أقصر و تسحب رجلك للأعلى و إلى الخلف أما عندما تمد رجلك فإن العضلة الخلفية تنبسط و تعود إلى طولها الطبيعي ، بينما تنقبض العضلة الأمامية . قارن بين عمل العضلات في رجلك و عمل العضلات في يدك .
    التغير في العضلات يزداد حجم العضلات أو يصغر مع مرور الوقت ، اعتماداً على مدى استعمالها أو تدريبها . و كذلك فإن العضلات التي تمارس تمرينات منتظمة تكون أسرع استجابة للمؤثرات ؛ فالعضلات الهيكلية التي تستخدم بكثرة أكثر كعضلات اليد اليمنى تصبح أكبر و أقوى . و تعود الزيادة في الحجم أحياناً إلى الزيادة في عدد الخلايا العضلية ، إلا أنه غالباً ما يكون بسبب زيادة حجم الخلايا العضلية المفردة . فمثلاً يمتلك لاعبو كرة القدم و كرة السلة عضلات أرجل ضخمة و قوية بشكل ملحوظ ، على عكس الأشخاص الذين يجلسون لمراقبة التلفاز و ممارسة ألعاب الفيديو باستمرار ، فعضلاتهم أصغر و أضعف . إن العضلات التي لا يتم تمرينها و استخدامها باستمرار تصبح أصغر و أضعف .



    4 التعليقات:

    Entrümpelung يقول...

    Thank you for your wonderful topics :)

    sultan يقول...

    يعطيك العافية على الموضوع الجميل جاري القراءة بعمق :)

    غير معرف يقول...

    hank you for the enformetions

    غير معرف يقول...

    thank you for m3lomat aljeld

    إرسال تعليق